كلية الإعلام والاتصال

جامعــة فلسطيــن

لقاء تعارف لكلية الإعلام والاتصال

لقاء تعارف لكلية الإعلام والاتصال

  • 2014-05-07
  • + 2429256

  تسلم الدكتور محمود العجرمي عميد كلية الإعلام والإتصال بجامعة فلسطين الجديد ادارة الكلية من الاستاذ الدكتور احسين ابو شنب وذلك في لقاء ودي حضره عدد من الاساتذة والعاملين في الكلية.

 

وافتتح الدكتور ابو شنب اللقاء بالترحيب وبعبارات الإطراء والاحترام للعميد الجديد متمنيا له النجاح والتوفيق في قيادة دفة هذه الكلية التي تعتبر الرائدة في مجال الإعلام بفلسطين.

وأوصى أبو شنب العميد الجديد خيرا بالكلية والعاملين فيها مؤكدا أن الكلية أرسلت كتابا رسميا بأسماء الاستاذ أكرم اللوح والدكتور إبراهيم المصري للتفرغ كعاملين ضمن اساتذتها مؤكدا أن هذه الكلية حفرت في الصخر وبلا إمكانيات حتى تمكنت أخيرا من توفير استوديو ومعمل صحافي لمساعدة الطلبة وصقل مهاراتهم الإعلامية.

وأشار أبو شنب أن الكلية هي الوحيدة التي تتصب بأنها غير فئوية وتجمع جميع أطياف المجتمع وتحقق شعار الجامعة ونأمل أن يتم المحافظة على هذا الطابع الحضاري التعليمي بالدرجة الأولى إضافة إلى أنها الكلية الوحيدة في فلسطين التي يذاع لها ساعة وأكثر على الهواء مباشرة عبر القنوات التلفزيونية، اضافة إلى التغطية الإعلامية الواسعة لأنشطتها وندواتها ومؤتمراتها.

وأكد أبو شنب أن كلية الاعلام خدمت الجامعة كثيرا وستستمر رغم قلة الامكانات قائلا:" نسلمك اليوم أمانة ندعو الله أن يقدرك بحفظها ونوصيك خيرا بالزملاء العاملين".

وأوضح عميد كلية الاعلام السابق الدكتور/أبو شنب أن هذا العام شهد طباعة سلسلة دراسات إعلامية تحت إشرافه من اجل خدمة الكلية والطلبة ولتشجيع الشباب على التأليف وإطلاق الطاقات الكامنة كون ثقافة الكتاب مهمة ويجب عدم إهمالها.

وتحدث أبو شنب عن المؤتمرات الأربعة التي نجحت الكلية في عهده بإطلاقها وشهدت اقبالا ومشاركة كبيرة من كافة البلدان العربية والاسلامية ونأمل باعداد المؤتمر الإعلامي القادم بجهودكم وجهود جميع العاملين في الكلية.

من جانبه عبر الدكتور العجرمي عن سعادته الغامرة بتسلم إدارة هذه الكلية مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده لمساعدة الجميع والعمل بروح الفريق والعمل معا لتتقدم هذه الكلية مشيرا إلى أنه ليس غريبا عن الإعلام فقد كتب بها مرات عديدة كانت عام 67م وتولى أيضا منصب نائب مسؤول الإعلام في الجبهة الشعبية وعمل في مجلة الهدف بعمان وأيضا بالمجال العسكري فكان مقاتلا واديبا وكاتبا.

وأضاف العجرمي انه من مؤسسي اتحاد الكتاب ونقابة الصحافيين الفلسطينين وكان أيضا متحدثا رسميا باسم الجبهة الديمقراطية قبل الانشقاق عنها اضافة لعضوية مكتبها السياسي ودائرة العلاقات الدولية الى جانب عمله في السلطة الفلسطينية بمجال العلاقات الدولية.

وتحدث العجرمي على دراسته الأولى فكانت بمجال أدب إنجليزي ثم درس ماجستير علوم عسكرية في موسكو وحصل على دبلوم عالي في التخطيط وفن التفاوض والدبلوماسية -  دكتوراة في الصحة النفسية من القاهرة.

وأشار العجرمي لمجال خبرته الواسعة بالعمل الدبلوماسي حيث عمل في 68 ‪دولة ويتحدث عدداً من اللغات كالروسية واليونانية والاثيوبية ولكنه يستهوي استخدام اللغة العربية ولديه ثلاثة دوايين شعر وعدد من الكتب في القيادة والدبلوماسية والشهداء.